الأربعاء 1440/01/15 هـ الموافق 2018/09/26 الساعة الأن بتوقيت مكة المكرمة

تصعيد ووعيد من اسرائيل ضد قطاع غزة

Google+
00:24 الثلاثاء 03 يناير 2017

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات شديدة على قطاع غزة على قطاع غزة المحاصر بعد ظهر يوم الاربعاء. ونفذت الدبابات و طائرات F16 أكثر من 30 غارة  ضد أهداف مختلفة، مما تسبب بالخوف والذعر للناس والأطفال على وجه الخصوص.

 وادعى الاحتلال الإسرائيلي ان القصف هو رد على قذيفة محلية الصنع وقعت في منطقة فارغة قرب مستوطنة في محيط غزة. وسمع دوي انفجارات ضخمة على التوالي في قطاع غزة، وتسببت في أضرار كبيرة. لحسن الحظ، صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة أنه لم تقع أي خسائر في الارواح.

 ويأتي هذا العدوان العسكري الإسرائيلي بينما تواصل اسرائيل حصارها الخانق على قطاع غزة، والذي يسبب معاناة كبيرة لسكان غزة ورفع معدلات البطالة والفقر إلى حد كبير.

ويخشي سكان القطاع غزة من قيام اسرائيل بحرب رابعة على القطاع في ظل انشغال العالم بأحداث اخرى كالانتخابات الامريكية والحرب في سوريا واليمن.

 فقد شنت اسرائيل اربعة حروب في غضون ست سنوات وراح ضحيتها اكثر من الفي فلسطيني جلهم من المدنيين – وتنتهج اسرائيل سياسة التصعيد العسكري ضد قطاع غزة في ظل الحصار المفروض على القطاع منذ عشر سنوات تقريبا حيث تم منعهم من السفر والعلاج بالخارج وكذلك تقوم اسرائيل بمنع كثير من البضائع والإسمنت من دخول  قطاع غزة ما يسهم بشكل كبير في تفاقم معاناة الناس.

وكانت اسرائيل قد شنت ثلاث حروب متوالية ضد  قطاع غزة حيث شنت الحرب الاولي عام الفين وثمانية وقتلت خلالها اكثر من 1300 فلسطيني في حين شنت الحب الثانية في 2012 وقتلت فيها اكثر من 150 فلسطينيا, لتقوم في عام 2014 بشن حرب شرسة استمرت 51 يوما ادت لمقتل اكثر من 2000 فلسطيني. 

وتتواصل معاناة الناس في غزة بسبب الحصار الاسرائيلي الذي لا زالت تفرضه اسرائيل على غزة بسبب فوز حماس في الانتخابات التشريعية, حيث صرحت الامم المتحدة ان غزة لن تكون صالحة للسكن في ظل استمرار السياسة الاسرائيلية في عام 2020.

اشترك بالقائمة البريدية