الخميس 1439/09/09 هـ الموافق 2018/05/24 الساعة الأن بتوقيت مكة المكرمة

اسرائيل تكثف من الإستيطان في الأراضي الفلسطينية بعد فوز ترامب

Google+
00:41 الخميس 02 مارس 2017

تصاعدت في الاونة  الاخيرة الدعوات الاسرائيلية لتوسيع البناء االاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة بشكل غير محدود.

فخلال الساعات الــ 48 التي أعقبت انتخاب المرشح الامريكي ترامب لرئاسة الولايات المتحدة ،  صدرات قرارات وخطط كثيرة تسعى لتوسيع الاستيطان بصورة جنونية، حيث تستغل اسرائيل بذلك التصريحات التي  أدلى به أحد مستشاري ترامب، بأن الاستيطان لا يشكل عقبة أمام السلام .

وكانت اسرائيل قد اعلنت في وقت متزامن عن إنشاء 7000 وحدة استيطانية جديدة، وهناك وزراء في الحكومة الإسرائيلية أعلنوا أن فكرة إقامة الدولة الفلسطينية قد ماتت بالنسبة لهم  وذكرت صحيفة "تايمز اوف إسرائيل" ان الولايات المتحدة عارضت بشدة البناء الإسرائيلي في مناطق سيطرت عليها إسرائيل عام 1967،

وقالت إنها تقوض فرص السلام بين الدولتين. غير انه ومع فوز ترامب في الانخابات الرئاسية الامركيية ,  فان  مسؤلون في بلدية القدس يستعدون للمصادقة على عشرات الخطط الاستطينانية  في أحياء ضمن عمليات الاستيطان التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي.

كما دعا رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، "آفي ديختر"، إلى استئناف أعمال البناء الاستيطاني في مدينة القدس. واضاف، أنه "يجب إنهاء قضية تجميد الاستيطان والعودة للبناء في القدس".
وتوعد  رئيس بلدية القدس نير بركات  المواطنين الفلسطينيين في المدينة المقدسة بهدم منازلهم في المدينة بحجة انها غير القانونية في القدس، . وتسابق  بلدية الاحتلال في القدس الزمن، لفرض وقائع جديدة على الأرض، عبر عدة مشاريع استيطانية جديدة تنوي تنفيذها، حيث تنأى بنفسها الانتظار حتى يتولى الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب.

الفلسطينيون من جانبهم ادانوا  إسراع اليمين الحاكم في سرائيل في التغول  الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بهدف فرض حقائق استعمارية على الأرض، تساهم في إغلاق الباب نهائيًا أمام إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتصلة جغرافيًا وذات سيادة.

وأوضحت الخارجية الفلسطينية، أن حكومة بنيامين نتنياهو كثفت من عملياتها الاستيطانية ذات الأبعاد الاستراتيجية الهادفة إلى خلق تواصل بين العمق الاستيطاني في الضفة الغربية والعمق الإسرائيلي، وهو ما يمنع أي امكانية لاقامة دولة فلسطينية او تطبيق حل الدولتين على الارض.

اشترك بالقائمة البريدية